جمعية سمنيد – Association semnid » النظام الاساسي

النظام الاساسي

القانون الأساسي  لجمعية سمنيد للتنمية الاجتماعيةالفصل الأول: 

الفصل الأول: 

بناء على الظهير الشريف رقم1.58.376الصادر بتاريخ 3 جمادى الأولى 1378 الموافق 15نونبر 1958م المتعلق بتأسيس الجمعيات حسب ما وقع تغييره بمقتضى الظهير الشريف المعتبر بمثابة قانون رقم 283-73بتاريخ 6 ربيع الأول 1393 الموافق 10 ابريل 1973 ميلادية . ( تم تأسيس جمعية سمنيد للتنمية الاجتماعية)          

(Association SEMNID pour le développement social )  (ASDS )

الفصل الثاني: 

تأسست جمعية سمنيد للتنمية الاجتماعية لمدة غير محدودة بمقرها الكائن بدوار تسقيما جماعة و قيادة واولى إقليم ازيلال.

الفصل الثالث: 

يتولى تسيير شؤون الجمعية و تنفيذ نشاطها مكتب مكون من 05 أعضاء يتم اختيارهم بالاقتراع العام كما يتم تجديد المكتب كل 03 سنوات.

الفصل الرابع: 

تخضع الجمعية لإدارة المكتب الذي يتكون أعضاؤه من الرئيس و نائبه و الكاتب العام و نائبه و الأمين و نائبه و المستشارين كما تتفرع عن هذا المكتب عدة لجان تسهر على تطبيق برامجها.

الفصل الخامس:  

يتولى نائب الرئيس مسؤولية تسيير أنشطة و شؤون الجمعية في حالة حدوث ظروف مانعة تحول دون قيام الرئيس بمهامه.

الفصل السادس: 

كل تمثيل للجمعية من طرف عضو من أعضائها و كل عمل أو نشاط كيفما كان شكله يعد لاغيا ما لم يكن بتفويض من طرف المكتب المسير.

الفصل السابع: 

يتم اجتماع أعضاء المكتب باستدعاء من الرئيس  أو بطلب من نصف أعضاء المكتب و تتخذ كافة القرارات بأغلبية الحاضرين و في حالة تعادل الأصوات فان صوت الرئيس يعادل صوتين و لا يقبل أي صوت بالنيابة.

الفصل الثامن: 

  • للجمعية حق تأسيس فروع لها إقليميا, وطنيا ودوليا عن طريق تزكية للجنة التحضيرية الراغبة في تأسيس هذا الفرع , شريطة الالتزام بالقانون الاساسي للجمعية الام , وأي إخلال بالقوانين يعرض الفرع لسحب الثقة  عن طريق مراسلة رسمية .
  • للجمعية صلاحية الاتحاد و التعاون مع هيئات أخرى تخدم نفس الأهداف و المبادئ.

الفصل التاسع

يقوم الكاتب العام بانجاز المحاضر و المراسلات و التقارير و الاستدعاءات، في حين توكل مهمة تسيير ميزانية الجمعية للامين حيث يوقع في الوثائق البنكية رفقة الرئيس،و عليه أن يطلع المكتب على أي عملية مالية، فيما يعمل المستشارين الذين يختارهم المكتب من بين المنخرطين النشيطين داخل اللجان التي تحدث و تنظم بموجب محضر و مقرر رسمي لأعضاء المكتب المسير. 

                                                                    1    

الباب الثاني: أهداف و وسائل الجمعية

الفصل العاشر

إن أنشطة الجمعية الثقافية و التربوية و الاجتماعية موجهة إلى كافة عناصر المجتمع بدون استثناء وذالك تشجيعا لروح التكافل و التعاون و خدمة الصالح العام.

الفصل الحادي عشر:  

تهدف الجمعية لخدمة الثقافة التي لا تتنافى مع قيمنا الوطنية و الحضارية.

الفصل الثاني عشر:  

أنشطة الجمعية لا تتخذ طابعا نقابيا ولا سياسيا و لا تتنافى مع الأخلاق الفاضلة و المصلحة العامة.

الفصل الثالث عشر

تعتمد الجمعية على كافة الوسائل التي تمكنها من تحقيق أهدافها النبيلة.

الفصل الرابع عشر

يشمل نشاط الجمعية المجالات الآتية:  

 *المجال الثقافي:   يشمل تنظيم محاضرات و ندوات و معارض و كدا نشر إنتاجها الثقافية وتشجيع كل نشاط يدعم الحفاظ على الهوية الوطنية الغنية بروافدها العربية و الامازيغية و الحسا نية .

  1. *المجال التربوي :

 1- تنشئة الفرد تنشئة نفسية و اجتماعية سليمة؛                       

 2- تنمية مواهب الفرد و دفعه للإبداع ؛                 

 3- التعاون مع الجهات المعنية بالتربية على المواطنة ؛ كما تهتم الجمعية بتنظيم الرحلات و المخيمات و الأنشطة الرياضية والثقافية…)

 4- المساهمة في تكوين الإنسان الصالح لخدمة الوطن و الأمة؛                       

 5- إرساء دعائم ثقافة بيئية متوازنة

  1.  * .2مجال التنمية الاجتماعية  :

 1- محو الأمية؛                       

 2- مساعدة المعوزين و ذوي الحاجات الخاصة؛من خلال تنظيم القوافل الطبية و العناية الصحية بالمرضى؛                     

 3- التعاون مع الجمعيات و الجهات المهتمة بالتنمية الاجتماعية داخل البلاد و خارجه؛                     

 4- إعداد و انجاز و تتبع المشاريع التنموية لفائدة السكان؛                     

 5- تشجيع كل عمل يهدف إلى التربية المدنية لتفعيل الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية، و الدفاع عن حقوق المرأة و الطفل.

 6- المساهمة في إعداد المخطط الجماعي للتنمية؛                    

– 7 تشجيع السياحة التضامنية  باعتبارها قاطرة للتنمية المحلية.               

2

الباب الثالث : مدا خيل الجمعية و شروط الانخراط فيها

الفصل الخامس عشر

تتكون مدا خيل الجمعية من مصادر رئيسية و هي:  

) 1- واجب الانخراط للأعضاء؛ ( المحدد في 50 درهما سنويا.

 2- مدا خيل أنشطة الجمعية و التبرعات؛                     

 3- المنح و الهبات المخصصة من طرف المحسنين و الجهات الرسمية و القطاعات الحكومية و غير الحكومية الوطنية و الدولية و الهيئات المنتخبة.

 4- التمويلات التي تحصل عليها الجمعية من مختلف الشركاء لتنفيذ برامجها و مشاريعها التنموية و الخيرية.

الفصل السادس عشر

تفتح الجمعية باب العضوية في وجه كل الأشخاص، شريطة أن يؤمنوا بنفس الأهداف و المبادئ و يحترموها و أداء واجب الانخراط المحدد حسب الفصل _15_  أعلاه من القانون الأساسي للجمعية؛    

الباب الرابع:الاستقالة و الإقالة و حل الجمعية.

الفصل السابع عشر

يحق لكل عضو الاستقالة من الجمعية و تصبح سارية المفعول بعد تقديمها كتابة عبر البريد المضمون إلى الرئيس أو نائبه و لا تضع استقالته حدا لوجود الجمعية.

الفصل الثامن عشر:  

في حالة وفاة أو استقالة أو تجميد عضوية أي  عضو  من المكتب المسير يتم تعويضهم بموافقة الجمع العام العادي أو الإستتنائي.

الفصل التاسع عشر

يتعرض للفصل من الجمعية كل عضو قام بنشاط فردي أو غير متفق عليه أو قام بفعل أو نشاط يتعارض مع مبادئ الجمعية و أهدافها و ينفذ قرار الفصل بتصويت أغلبية المكتب.

الفصل العشرون

في حالة استقالة ثلثي الأعضاء يسهر الثلث الباقي على تكوين مكتب جديد و ذلك بالاقتراع العام.

الفصل الواحد و العشرون

في حالة حل الجمعية بصفة نهائية تعود ممتلكاتها إلى إحدى الجمعيات بالإقليم التي تخدم نفس الأهداف أو لإحدى المؤسسات الخيرية .

الفصل الثاني و العشرون

تطبيقا للميثاق الجماعي المعدل و الدستور الجديد تلتزم الجمعية بالمشاركة في تدبير الشأن المحلي و الانخراط في لجنة المساواة وتكافؤ الفرص عند طلب المجلس المنتخب.

الفصل الثالث و العشرون

كل تغيير يدخل على القوانين أو الأهداف و هيكل المكتب يشار إليه طبقا لما جاء في الظهير الشريف المؤرخ في 3 جمادى الأولى 1378 هجرية الموافق 15 نونبر 1958م

          حرر بدوار تسقيما قيادة واولى ازيلال  يومه :  05 شتنبر 2018 وصادق عليه الجمع العام.     

  • أرشيف